العودة إلى المقامرة وكيفية تفاديها

العودة إلى المقامرة وكيفية تفاديها

قد تكون الإجازات موسمًا صعبًا للتنقل فيه إذا كنت تتعافى حاليًا من اضطراب المقامرة، خاصة بسبب حالة العزلة الحالية لدينا فيما يلي بعض محفزات الانتكاس الشائعة ونصائح حول كيفية تجنبها.

1. الإجهاد

هذا هو السبب الأكثر شيوعًا للانتكاس، نظرًا لأن العديد من الأشخاص الذين سبق لهم التعامل مع التوتر من خلال قضاء وقتهم في المقامرة، لا يعرفون الآن إلى أين يتجهون. قد تشعر بالإغراء للمقامرة كمحاولة لكسب بعض المال الإضافي إذا كنت تشعر بالتوتر المالي ؛ ومع ذلك، يمكن أن يؤدي هذا إلى منحدر زلق لمزيد من المقامرة.

لتجنب الانتكاس بسبب التوتر، حدد أولاً سبب شعورك بالتوتر، ثم اكتشف طرقًا جديدة للتخلص من التوتر. يمكن القيام بذلك من خلال الطهي أو الرسم أو التمرين أو التأمل أو أي نشاط آخر تستمتع به.

2. الشعور بالوحدة والملل

قد يكون هذا العام منعزلاً بشكل خاص بالنسبة للكثيرين، بسبب تأثيرات COVID-19. قد تجد نفسك تشعر بالملل والوحدة أكثر من المعتاد، ومن المهم أن تدرك ذلك وتحاول أن تظل مشغولًا لتجنب إغراء المقامرة.

اعتمد على نظام الدعم الخاص بك: إذا كنت تكافح مع إغراءات الانتكاس، أخبر أحدهم بالتأمل. اعلم أنه ليس عليك محاولة إدارة هذا بنفسك، والاعتراف بأنك تكافح لا يجعلك ضعيفًا. حاول البقاء على اتصال مع أحبائك قدر الإمكان. إذا لم تتمكن من البقاء مع أحبائك شخصيًا خلال موسم العطلات، فحاول التفاعل معهم عبر FaceTime أو Zoom قدر الإمكان للبقاء على اتصال. إذا كانت هناك أي اجتماعات افتراضية للمقامرين المجهولين، فحاول الانضمام إلى أحد هؤلاء. يقدم العديد من المستشارين أيضًا جلسات عن بُعد في هذا الوقت. كما هو الحال دائمًا، نحن هنا أيضًا لدعمك خلال هذا الوقت الصعب، وسنرحب بأي محادثة هاتفية معك.

3. سهولة الوصول إلى التطبيقات / المقامرة عبر الإنترنت

في هذه الأيام، أصبح المقامرة أسهل من أي وقت مضى. ليس عليك مغادرة المنزل … ليس عليك حتى مغادرة سريرك.

قدر الإمكان، تجنب المواقف المغرية: إذا كان لا يزال لديك تطبيقات المقامرة على هاتفك، أو مواقع الويب التي تم وضع إشارة مرجعية عليها على جهاز الكمبيوتر الخاص بك، فقم بإزالة تلك الموجودة على أجهزتك بحيث لا تكون متاحة بسهولة. إذا كنت لا تستطيع الاعتماد على نفسك في عدم النقر على هذه التطبيقات أو مواقع الويب، فحاول جعل شخص ما يحاسبك. ربما تطلب منهم الاحتفاظ بهاتفك من أجلك حتى وقت معين من اليوم، أو حظر بطاقات الائتمان الخاصة بك.

4. الثقة الزائدة

فقط لأنك لم تقم بالمقامرة لبعض الوقت، لا يجعلك منيعًا لإغراءات الانتكاس. قد تكون محظوظًا بشكل خاص ذات يوم وتقرر التوجه إلى الكازينو. إذا كنت من هواة المراهنات الرياضية، فقد تفكر، “أنا أعلم على وجه اليقين أن هذا الفريق سيفوز باللعبة” وتعيين عرض لهذا الفريق. أو ربما تفكر، “سأنفق 50 دولارًا فقط ثم سأستقيل” ولكن هذا المبلغ 50 دولارًا قد يؤدي في النهاية إلى الحصول على مئات أخرى.

حدد نواياك في بداية كل يوم: كتابة أهدافك على قطعة من الورق تزيد من احتمالية تحقيقك لهذا الهدف. حتى لو كانت أهدافًا بسيطة كل يوم، فمن المفيد أن يكون لديك خطة محددة لما تريد تحقيقه. قم بإنشاء قائمة بالأشياء التي تشعر بالامتنان لها.

تذكر أن الانتكاس ليس فشلًا، وعلى الرغم من بذلنا قصارى جهدنا، فإننا أحيانًا نقصّر. إذا كان التعافي سهلاً، فسيقوم الجميع بذلك. بدلًا من الاستسلام بعد الانتكاس، حاول فك رموز المشاعر أو المواقف التي أدت بك إلى الانتكاس حتى تعرف كيفية التعامل معها بشكل فعال في المستقبل. قم بتقييم أسباب المقامرة، واعلم أنه إذا كنت قادرًا على الإقلاع عن المقامرة مرة واحدة (حتى لفترة قصيرة)، فيمكنك بالتأكيد تكرارها مرة أخرى. إذا كنت بحاجة إلى دعم خلال هذا الوقت، فالرجاء عدم التردد في الاتصال بنا.

خطوات للعودة إلى المسار الصحيح بعد توقف القمار

أنت تقر بأن لديك مشكلة مع القمار، لذلك تسعى للحصول على العلاج. لقد كنت ملتزمًا بروتينك النظيف لأسابيع أو أيام أو حتى سنوات – ثم فجأة تعود إلى طرقك القديمة. ربما تشعر بالضياع، وكأنك خارج نطاق السيطرة، ولست متأكدًا مما يجب عليك فعله بعد ذلك. ومع ذلك، إذا كنت قد تعرضت مؤخرًا لانتكاسة، فعليك الاسترخاء. يحدث ذلك للجميع، وهناك عدة طرق يمكنك من خلالها العمل لاستعادة رصانك.

تعلم أن تغفر لنفسك

هذه هي الخطوة الأولى والأكثر أهمية وربما الأصعب بعد الانتكاس. لكن الحقيقة البسيطة هي أنه عليك أن تسامح نفسك لارتكابك خطأ. لا يمكنك تغيير الماضي، فلا فائدة من الخوض فيه. اعلم أن السلوكيات والعادات الجديدة تستغرق وقتًا لتغوص فيها، وأن الوقت يختلف من شخص لآخر. لذلك، حتى لو حدث الانتكاس بعد بضعة أيام أو ستة أسابيع أو حتى بضع سنوات، فلا يزال بإمكانك أن تتراخى في خطأك وتضع خطة لمنعه من الحدوث مرة أخرى.

إدراك أن الانتكاس جزء من التعافي

لا تعتبر الانتكاسة تجربة ممتعة أبدًا، ولكن كل شخص يتعافى من الإدمان – سواء كان ذلك بسبب المخدرات أو المقامرة أو الكحول – يتعرض لانتكاسة في مرحلة ما. إنه عنصر مهم في أي عملية إعادة تأهيل، ويعني حقًا أن شيئًا ما لا يعمل في خطة العلاج الخاصة بك. لا تجعلك الانتكاسة ضعيفة أو أقل من الشخص. في الواقع، إن التعرض للانتكاس يجعلك طبيعيًا. لذا، اقبل ذلك ولا تدع الانتكاس يحبطك كثيرًا.

تعامل مع مشغلاتك

مثل معظم الأشخاص الذين يتعافون من الإدمان، من المحتمل أن يكون انتكاسك قد حدث نتيجة لبعض المحفزات التي لم يتم حلها. يمكن أن تتراوح المحفزات من علاقة غير صحية إلى رائحة مألوفة أو مجرد ضغوط يومية. إذا لم تكن قد فعلت ذلك من قبل، فقد حان الوقت الآن لتحديد محفزاتك واتخاذ خطوات لتقليل تأثيرها على حياتك. طريقة واحدة لتقليل التوتر وخلق بيئة منزلية صحية هي البدء في ممارسة التأمل. يمكن أن يساعدك امتلاك طاقة إيجابية في منزلك على الشعور بمزيد من الاسترخاء، وهو أمر ضروري أثناء التعافي. يمكنك حتى إنشاء غرفة تأمل بسيطة في منزلك، لمساعدتك على التركيز على ممارستك الجديدة.

تعلم كيفية التوقف عن إدمان القمار

ضبط استراتيجية الرصانة الخاصة بك

بصرف النظر عن التعامل مع المحفزات، قد تكون هناك عناصر أخرى في علاجك لا تعمل من أجلك. إذا كنت تعمل بمفردك، فقد يكون الوقت قد حان لاستكشاف بعض مجموعات الدعم لمساعدتك على البقاء نظيفًا. ابحث عن مجموعة دعم تشعر فيها بالراحة عند الانفتاح وتعرف على ما تتوقعه قبل أن تذهب لأول مرة. قد تحتاج أيضًا إلى استكشاف بعض خيارات العلاج البديلة، مثل العلاج بالفن أو حتى العلاجات الشاملة.

ابحث عن المساعدة المهنية التي تحتاجها

ينبع الإدمان عادة من مشكلة أعمق في حياتك. من الصعب الوصول إلى أصل إدمانك بمفردك، لذا ابحث عن مشورة مهنية لمساعدتك. يعد التحدث مع معالج طريقة جيدة لاستكشاف المشاعر والأفكار التي قد تغذي إدمان القمار. نظرًا لأن الشؤون المالية تميل إلى أن تكون مشكلة مع إدمان المقامرة، فقد ترغب أيضًا في استشارة مستشار مالي للحصول على بعض النصائح للتعامل مع ديون القمار.

تحدث إلى عائلتك وأصدقائك

يمكن أن تكون الانتكاسة محرجة، وقد لا ترغب في التحدث عنها مع أحبائك. ومع ذلك، فإن الصدق والانفتاح هو خطوة مهمة في مسامحة نفسك، لذلك لا تخف من التحدث عن أخطائك مع أصدقائك وعائلتك. يمكن أن يكون التحدث مع الأشخاص الأقرب إليك مفيدًا أيضًا لأنهم يستطيعون تقديم الدعم والتشجيع الذي تحتاجه لمنع حدوث مشاكل في المستقبل.

من الصعب التعامل مع الانتكاس، لكن لا يجب أن تعرقل جهود التعافي. مع بعض التغييرات البسيطة والبحث عن الذات، يمكنك العودة للقتال مرة أخرى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ترجمة »