ما يجب فعله بعد التعافي

ما يجب فعله بعد التعافي

بعد الشفاء

بعد قضاء بعض الوقت خلف بعيدا عن مغريات الحياة في الجانب الآمن، قد يؤدي العودة إلى الواقع إلى البعض من القلق. البقاء رصينًا خلال العلاج هو تحدي مختلف تمامًا عما هو في مرحلة ما بعد العلاج. لحسن الحظ، تقدم معظم البرامج جلسات عائلية تتناول قضايا السيطرة على النفس والاعتماد على الاخرين، مما يساعد على ضمان إدراك الأحباء لدورهم في المشكلة وتزويدهم بأدوات للمساعدة في عملية التعافي المتواصلة. هناك أيضًا مجموعة متنوعة من الخيارات للمساعدة والدعم الإضافي. يمكن أن تكون العودة إلى الحياة الواقعية مليئة بالإمكانيات طالما أنك تخطط للمستقبل.

الجميع بحاجة للعناية

أي شخص ينهي العلاج يحتاج إلى نوع من الرعاية اللاحقة. تعد الاجتماعات المحلية المكونة من 12 خطوة، والجهات الراعية، والمسؤولة المكونة من أناس انهوا العلاج في وقت سابق في البرنامج، بالإضافة الى الاستشارات المستمرة. جميع ما ذكر سابقًا يعتبر احدى الطرق الجيدة لضمان البقاء على الطريق الصحيح. مع رجوع الحياة لسابق عهدها مرة أخرى ومرور الوقت، قد يكون الاعتقاد أنك تتحكم في شفائك امر يزيد من راحتك النفسية. لكن كل شخص يحتاج إلى مساعدة من وقت لآخر، وهذا امر متداول وليس غريبًا. سيساعدك البقاء على اتصال مع مركز العلاج لفترة من الزمن بعد انهاء العلاج على اطلاعك على أي عادات سيئة قد تنشأ حتى تتمكن من معالجتها.

من خلال الحفاظ على الاتصال مع الأشخاص الذين تعرفت عليهم أثناء العلاج، يكون لديك شبكة مدمجة يمكنها تقديم الدعم المستمر لفترة طويلة بعد انتهاء العلاج. استفد من خدمات ما بعد العلاج والموارد المقدمة لك. تعد التجمعات المنتظمة والنزهات السنوية والتعليم المستمر وحتى المكالمات الهاتفية من الأشخاص الذين مروا في تجارب مشابهة امر ضروري للتحقق من تقدمك وعبارة عن أدوات مفيدة لدعم مسار التعافي على المدى الطويل.

ترجمة »